2009/07/14

وإنا على فراقك يا شيخ لمحزونون


وفاة فضيلة الشيخ العلامة عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين الإمام الرباني، المحقق الفقيه المجتهد، فريد الورع والصلاح والديانة، (عضو الإفتاء بالمملكة العربية السعودية سابقًا، وأحد أبرز كبار العلماء في العالم الإسلامي)، والذي وَافَتْهُ المَنِيَّةُ ظهرَ يوم الاثنين 20 رجب 1430هـ الموافق 7/13 /2009 م رحمه الله رحمة واسعة

هناك 4 تعليقات:

  1. ابو ابراهيم14 يوليو، 2009 6:54 م

    الأرض تبكي والنفوس حزينة والزهر داو والفضاء دخان تبكي عليك بحرقة أم القرى والبيت ذو الأستار والأركان وهناك في حضن الخليج مكانها تبكي الكويت وتستجيش عمان تبكيك صنعاء وتعلن حزنها وبكتك كشمير وباكستان يارب نسألك الثبات لفقده أنت الكريم المنعم المنان واقبله عبدا صالحا واغفر له وارزقه روحا بعده ريحان

    ردحذف
  2. كلام جميل والأجمل منه أنه يناسب الشيخ رحمه الله
    وحياك الله يا ابو ابراهيم

    ردحذف
  3. رحم الله الشيخ واسأل الله ان يجمعنا به في جنات النعيم


    وفقك الله اخي محمد ونفع بك وبارك الله في عملك وعمرك

    ردحذف
  4. الله يرحم الأموات ويبارك في الأحياء
    وعسى ربي يوفقك لكل خير يالغالي

    ردحذف