2011/04/16

صراع التقنيات


إذا كان الصراع من سنن الحياة ... والتدافع والتنازع من المسلّمات ... فإن للصراع عدة مجالات واتجاهات ... فقد عرفنا صراع الحضارات وصراع رؤوس الأموال والاستثمارات ... فهل سمعتم بصراع التقنيات ؟؟؟

ربما الكثير منا يعيش هذا الصراع لكن ربما لايعرفه بهذا الأسم الجديد

واذا كان صراع الحضارات حول المنتمين ... وصراع رؤوس الأموال حول المستثمرين ... فإن صراع التقنيات حول المستخدمين ... فالهدف من صراع التقنيات الاستحواذ على اكبر نصيب من المستخدمين ، واليكم ايها المستخدمون أمثلة على هذا الصراع

الآيفون في صراع مع اللابتوب للأستحواذ على مستخدميه
الواتس اب في صراع مع الأس ام اس للأستحواذ على مستخدميها
الفيس بوك في صراع مع المنتديات للأستحواذ على مستخدميها
التويتر في صراع مع المدونات للأستحواذ على مستخدميها

صراع تحكمه القاعدة الذهبية البقاء للأقوى ... والأقوى في عالم التقنيات منزلة سريعة التقلب والتغير ، فما يعد اليوم قويا متصدرا قد يكون الأضعف المتخلف بعد شهر وربما بعد اسبوع ، تغير سريع في موازين القوى أفضل توصيف له أن نقول " وتلك الأيام نداولها بين التقنيات " ... عبارة تنطبق تمام على صراع التقنيات كما حدث من صراع بين المتصفحات حيث اطاح الأكسبلورر بالنفجيتر فسقط وهو يتمثل بقول العلاء بن قرضة:

إذا ما الدهر جر على أناس حوادثه أناخ بآخــرينا
فقل للشامتين بنا أفيقوا سيلقى الشامتون ما لقينا

وقد صدق حيث اعقباها اطاحة الفايرفوكس بالاكسبلورر .

صرا ع التقنيات سيشتد وتتسارع وتيرته وسيكون من أهم الصراعات في المستقبل ... وسيفرض الأقوى نفسه وإن شئت فقل سيفرض الأفضل نفسه ... وعلى وزن " هذا الميدان يا حميدان " أقول " هذي الساحات يا تقنيات "

وجهة نظر ولكل وجهة هو موليها

هناك 7 تعليقات: